Digital clock

16‏/12‏/2011

لعبة الصبر









أذاهب الى السوق انت سيدي
نعم صغيرتي اترغبين بشئ
لاتطأطأي برأسك خجلا
ولاتشعري بالحرج
قولي ماترغبين

اريد لعبة
لعبة00 هههههه يالغرابة الطلب
لم تعوي صغيره كبرتي على الدمى
اطلب فستان احمر بلون زهرة الرمان
او بلوزة جميلة من كتان
قصص جميلو لسندرلا هذا الزمان
فلم يحكي حكاية قتل الانسان للانسان
ابي هي ليست كباقي اللعب
اسمها لعبة الصبر
اريدها ارجوك اتوسل اليك
غريب اسمها كيف عرفتها
من حكايات جدتي القديمة
امي لاتجيد الا القصص الخيالية الصعبة التحقيق
ابي
نعم حبيبتي
لابد من ان تحضرها اليوم
اليوم ولماذا
تقول جدتي
اليوم بعد منتصف الليل
مع اشتداد الظلام والناس نيام
ويتعالى القمر في كبد السماء
تنزل الملائكة
لتحقق الامنيات
وعندي امنية صعبة المنال
خزعبلات طفلتي ليس لهذا سند
اببببببببببببببببي
حسنا حسنا ساتي بها
الى اللقاء

في السوق

تعالو سادتي عندي هدايا
حلي وجواهر من ذهب
اساور من ماس لحبيبة القلب
حلق خواتم زمرد فضة اي طلب

الي الي هنا قماش من كل الدول
الوان مختلفة
من مصر حرير الصين
قطيفة دمشقية موشحة بخرز كانة لهب
عطور كلايات اسرة مطرزة بالزهور

اين اجد ماتريد

لااريدها ان تزعل احاول اسعادها
طفلة مسكينة وجدنها وسط الدخان
منذ سنين
مجروحت القدم ومتالم في القلب
فكانت تسليت عمري وفرح لوالدتي
التي اجهدها الكبر واتعبتها الحروب
لاسال هذا الرجل في دكانه لعب
عندك دمية
كثيرات هن اللعب
ليست كباقي اللعب اسمها لعبة الصبر
يالله قديمة هذة لعب بها الجدات بالصغر
ابنتي تريدها اذا هي ليست عندك ياللاسف
لاموجودة في القبو مهمله ليس له راغب
ارجوك اريدها
انتظرني لابحث عنها هاهي
خذها شكرا كم الثمن
خذها هدية لمن يحتاجها
هل لي ان اسال
تفضل اي شيئ
لماذا سمية لعبة صبر
من ارادها يجيبك
شكرا الى اللقاء

في البيت
سلام على من في الدار
اهلا ابي اين هي
خذيها صغيرتي لعلها تسعدك
طقلتي مسكينة تؤمن بالحكايات التي تحقق الرغبات

منتصف الليل
نهضت لاتبها لعلي اعرف تريدها
تصعد الى سطح الدار
تضعها على الجدار
لاقترب اسمع ماذا تقول
يالعبة الصبر ساحكي لكي حكايتي
انا بنت من بغداد
مدينة الحب والسلام والجمال
عشت في بيت على نهر دجلة
انا وبقية الصغتر نمرح مع مائة في النهار
لننام في احضان امهاتنا في الليل
نحلم بالحياة بمدينة الخيال
اللعبة تتمايل تطرب كانها تسمع اغنية

في يوم انتشر في سماء مدينتي
غربان سود امطرت علينا قذائف من الحقد والغضب
فمات الناس والاشجار والطيور
وتسمم الهواء واختلط الطين بالماء
وتوشحت كل النساء بالسواد
وتعال النواح وخرست ضحكات الاطفال

مسكينة صغيرتي تتساقط دموعها كحبات لؤلؤ

يالله اللعبة تنتفخ
حسنا انتظرها تكتمل ثم احتضنها ابعد بها عن هنا

بالعبة الصبر
جارنا الذي عشت اكثر ايام عمري في بيته
وصغاره حضروا كل اعياد ميلادي
وزوجته حضرت ولادتي
هو وابي سافروا للحج والعمره
وضع لنا يوما قتبلة تحت الباب
لانه اكتشف فجاتنا ياننا اغراب
وان نبي هذة الامة اصدر فتوى ياننا
كفر مارقين واخوة الشياطين
عصاة خرجنا على الدين
فقتل ابي وتطايرت اشلاء بيتنا
وقذفنا الغضب انا وامي
احسست بيدها تبحث عني لكني لم امسك بها
لم احس الابالصيحات والالم
وضعت يالعبة الصبر وضاعت امي وضاع العراق
وانتشر الدم في كل مكان
بلونه الاحمر لون بيتي كتبي مدرستي ثوبي وحياتي
ومرسمي ومدينتي

وطارت طيور بلادي مهاجرة مغتربه
في دول الجوار
تبحث عن فتات خبز
وسط اهانات الاخوان
وحسد الجيران باننا اهل الرافدين
وبلد النهرين والذهب الاسود والزئبق ولانين

يكفي هذا تتالم صغيرتي
ياللدهشة اللعبة تنتفخ من جديد
وتصدر صوت كانه زئير او صفير
لاصوت حشرجة مخنوقة معذبه
تحتضن اللعبة وتبكي بحرقة
يالعبة الصبر انتي صبر انا صبر عراقي صبر الى متى هذا الصبر
يارب ساعدني الدمية تنفجر
صغيرتي حبيبتي
ستعيشين طفولتك شبابك بسلام وامان
سترين عراق جديد يشع فيه الامان
سيعود العراقيين اخوان
انهضي سنرحل الى جزر الاحلام
ساخذك بعيدا
قومي حبيبتي انهضي
لالالالالالالالالالالالا صغيرتي ماتت
طفولة العراق
قتلتها لعبة صبر

بقلم الاميرة نور










ليست هناك تعليقات: