Digital clock

29‏/06‏/2012

تمضي الايام


ساظل شامخة متميزة واضحة
كشعاع شمس تضيء بنور الامل
قد يعيني نزف أملي
... المذبوح على حقيقتي الزائف
وتصهرني غربتي داخل وطني
ويعذبني اختياري لحبي المستحيل
وتجمد الدماء في عروقي من خوفي
من موت
ينتظرني او حياة ممله
لكني لن استسلم
ولا اسمح لهم بدفني بمقبرة الاحياء

سابقى دماء الابطال
في عروق الشهداء
لن انزل راسي لريح الشمال
واجعلها تجمد اوصالي
ولا ابالي حتى وان ارتجف القلب
وتوقف النبض
لن اهرب من عاصفة الجتوب
ولتهز ماتهز بداخلي
ولتحرق المي ومشاعري
حتى ولو حاربت الموج بلا سفينه
لن اكون تافهه لعينه
لن اكابر لزمن غابر
وليدمروا حياتي
وحلمي القادم وامنياتي

فأنا كلمة السر
التي يفتح بها ابواب الحب
ومفاتح الاقفال لقلوب قاسيه
وقلاع خاويه لقلوب سد
الغيض المقيت ابوابها
وكلمة الطيبة التي تهز مشاعر
الليالي البارده الخاويه
فتنيرها وتكسح ظلامخا فينتشر
جمال الثريا في سمائها
ليطلقوا مايطلقوا من تفاهات
ساظل خارقة نور الحياة
وانشوده مترنمه حزينه
بكل انواع الاهات
سيكثر الحساد والشمات
وحقد من كل الطبقات
لكنهم سيخرسون الستنتهم
مع طيبتي وعاطفتي وحبي للبشر
وانت ايها المصمم على لعني بكل اللغات
اطلق كل التراهات
فسأظل نور القمر والشمس والاعاصير والنسمات
يضيء كل الارض ويسجد لرب الكائنات

ليست هناك تعليقات: