Digital clock

29‏/02‏/2012

البعض يموت مرتين



يرفع الستار على خشبة المسرح
الممثلون طفله صغيرة ذات جدائل جميله
تمسك والدتها بيد
وبالاخرى كسرة خبز
تسال عن السبب تركها المدرسة
واين ابيها الذي ذهب بدون وداع
ولما جثة اخيها بين اكوام الجثث
المنتضره على البقاع

وفتيات بريعان الصبا
تملا عيونهن دموع الم الخوف
من المجهول يلتقتن يمنيا وشمالا
وايديهن ترتجف من برد السجون وظلمتها
وسيدة في وسط العمر تركض في خلف
المسرح
تريد ان تبيع ماتملك من بضاعه لعلها تربح
مبلعا تشبع فيه افواه جائغه
وتكسي اجساد تكاد ان تكون عاريه

ورجل كبير
اضناه التعب وفقد القدره على المسير
يرفع قدما ويضع اخرى
حتى تهالك وسقط
فصحن الفتيات لقد مات جدنا

هناك في زاوبة
رجال امن بملابس رسمية
ربما هم من رجال الامن او حدود
اورجال الدوريه
ينتشرون على عرض المسرح وطوله
يحملون حراب ومسدسات وكل يحمل بندقية
كل من يمر يعتصرونه ويطلبون ابراز ثبوت
الشخصيه
مع ان اللغه للماره نفس اللغه
وبينهم تقاسيم سمرة عربيه

وهنا
شباب تختفي خوفا واملنا
ان يجدو طريقا للخلاص وعبور الحدود
ويحلمون بوطن
بعد ان مل من امانيهم وطن الهويه
كنت اسير بخطى بطيئه
اخاف ان اقع فريسة الذئاب البشريه
واتطلع الى الجموع المهاجرة
وجاء صوت هادرنا من وسط روحي
ودق قلبي
شمس انت شمس
من انت ولماذا تسال لعلك شاب مستهتر
الم تعرفيني انا جاركم اعرفكي من زمن

واطرقت بحياء وبلهفة قلب

تغرفني
نعم كنتي جارتنا
لكنا لم يكن لدينا جار
لان الطغاة سرقوا كل شيء جميل في حياتنا
حتى الدار

فهربت الناس منا خوفا
ان يشتبه بهم معنا
فيضيعوا وسط النار

اعرف ذلك
خوفا هربنا منكم 000 جبنا000 ضعفا
وسنحمل معنا للممات هذا العار
اين انتم الان لم نركم من سنين
رحلنا
ركبنا بحرا وسافرنا دهرا
احتضنا من اطلقنا عليهم كفار
هربنا من ابناء جلدتنا ويدينون بديننا
لكي يسنقبلنا من قلنا عنهم قساة عتاة
ولعناهم باتعس اللعنات

وما الذي ارجعكم
احساس ام خافت على بناتها من تبدل
العادات
فاصبحتن بين ان يمتن هناك بلا شرف
او في بلاد مناضلات

اه ادميتي قلبي اعتصرتي روحي
سامحيني كان خوفي اكبر من حبي
لكن متعجب لما انت هنا الان
الم تعودوا لبيتكم وتشتروا بالامان

اهرب من جديد من اهلي الذين هربت معهم
عجيب
لاتتعجب كل شيء في بلادنا مباح
الكره والحب والبغض والارهاب
الزواج
الغضب
وانت لما هنا
اريد ان اسافر لبلد الا عوده
حب وطنك مزروع بداخلك ستعود

كرهت كل شيء فيها
ارضها وسمائها شعبها
وحتى اشجارها وهوائها

على رسلك هي وطننا
اعرف ياشمس لكنها رفضتنا طردتنا
ها انت تهربين منها مرتين
هربت من واقعها لاني لم اعش حلمها

لا انت هربتي من الظلم والقهر فيها

شمس نعم يامحمد
يالله تذكريني
وهل نسيتك
كنت اظنك نسيتي
تحملين جواز سفر لماذا الهروب
لانهم في بلادي سرقوا المستقبل والحياة
ووثيقة السفر

انظري انهم يفتحون الحدود
لتركض سويا
ضعي يدك بيدي




وكيف ذلك والاسلاك وحراس القوانين وكل
تلك الاشواك
لاتهتمي كل شيء سهل هنا
انطلقي معي وهي دقائق ونصبح في ارض
الحريه
محمد نعم شمس
لكني مللت الهروب
جئتي لتهربي الم يعد لديك رغبه

وسط الجموع عرفت حقيقة امري
ارجوكي من اجلي لن افقدك مرتين
اذا نرجع سويا ونعيش جوعها وحروبها
وسموم مائها
لا لن ارجع وترحلين معي ليس فيها فائده
اتوسلك انهرب سويه ونعيش قصة حبنا من جديد
جديد
هيا
هات يدك حسنا لنركض
اركضي سريعا
اكثر
لاتقعي قومي
ستغلق الحدود من جديد
وسيطلقون علينا النار لو ينتبهون لنا
لاتجلسي
قومي شمس انهضي
ياجار لاتسحبني ارحل وحدك
تعبت
لاستقفين تشجعي ارجوكي كدنا نصل
لحضات خطوات احسنتي
لن اضيعك هذة المرة لن افقدك من حياتي
لا ارجوك لاتلهثي
احببتك من اول خطوة مشيناها معا
انا وانتي للمدرسة
عشقت جدائلك وضحكتك البريئه
وهمساتك وثوبك الاحمر
وشرائطك التي تطير مع الريح
احبك ياشمس وصلنا خطوة واحدة
لا لا هم ورائنا
يحملون الموت
لااستطيع الاستمرار
هل تظن اني لم اعرفك
لم يدق قلبي مع اسمك
صوتك الذي ينادي اسمي كل صباح
سنوات معي
شمس تعرفين اني احبك
نعم عرفت من رعشت صوتك
وانت ترافقني لسيارة المدرسة
من شجارك مع الاولاد بسببي
فات الاوان ها هو خط الحدود
ارحل سابقى
شمس لماذا تدفعيني مابالك
تحرك تحرك تحرك
انت الان خارج الحدود
حسنا هيا معي مابالك تسمرتي
شمس من هؤلاء الذين يركضون نحوي
انهم حراس بلدك الجديد لاتخاف
وانتي هذا بلدي
ارجوك شمس لقد جاء الاخرون من جهتك
لاتخاف سارمى بالسجن واخرج
وانت ستعود بعد ان تجرب حظك ويضيع حلمك

شمسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس

وداعا حبيبي
يارب يطلقون النار ساعدونا

هيا معنا ايها الاجيء
لايحق لنا التدخل ستحصل ازمه دوليه
هي في بلادنا وهولاء شرطة حدوديه
تمنع الهروب للمظلومين من كل طاغيه
وانتم لماذا لم تضربوني
لاننا نحب الحرية ونكره العبودية
دعوني اعود اليها لن افقدها مرتين
لقد فقدتها للابد
انظر اليها سقطت
شمس قومي ارجوكي قفي
وداعا حبيبي
حب العراق لن يجعلني اهرب مرتين
ولكنه يميتني مرتين

واسدل الستار بعد موت البطله ورحيل
البطل والمتفرجين
000000000000000
احبك واحبك

حبيبي عدت لي
نعم عمري
لم تنسني رغم الزعل

حاولت يابهجة الروح
يااملي فشلت شعرت بعجزي
حبك اقوى من كبريائي
ببعدك اصبحت مجنون
ممزق في احشائي لهب

ااه حبيبي ليتك تعرف كم تعذبت
حاولت نسيانك
فنسيت نفسي وحبك مانسيت
حبك اقوى من وجودي
من حياتي كنت تائهه
ضائعه ابحث في كل الوجوه

اريد خبرا او اسمع صوتا
ممزقة الاحساس بين حبي اليك
وخوفي منك

مني تخافين
وقلقت كثير ان يكون قلبك تغير
مجنونه انتي تعرفين جيدا
احبك وحبك مثل القدر

حسنا اتركي كل شيء
وتعالي اجلسي بجانبي
احكي لي
ماذا ياروح روحي وحياة قلبي

عن كل شيء منذ ان تفارقنا
وتركتك ساعة غضب




حبيبي اريد منك شيئا قبل
هذا وذاك
اطلب بل أأمري فاني رهن الطلب

سامحتني

بكل كياني من اول نظرة عتب
وهمس صوتك المضطرب

حياتي اقسم بحبك
بدموعي بربك وربي
بهمسات روحي وبعمري
الذي ببعدك لم يحتسب
لم اخنك ولم ارى بعيني
غير طيفك منذ ان عرفتك

فاصبحت اغمض عيني بجفنيك
واتنفس عبيرك برئتيك
مالذي ابعدك عني




كلمة من حاقد حاولت قتل
حبنا الحالم البريء
حسد نهش قلبه




لقد عرفت ماعانيت
بين غربتي
ضياعي لهفتي اليك
اسمع صوتك بكل ريح
فيعصف الحزن بداخلي
فاناديك
هل سمع قلبك
وفي داخلي
رسم بعدك نهر سواد وظلام
واعيش بموت مرتقب




حبيبي حياتي عمري فديتك
هل اهمس باذنك شيء

ههههه لماذا الهمس

صيحي بصوت عالي
اريد ان اصعد اعلى ربوه

ليسمع العالم وتنصت كل الحياة
ايتها الطيور التي في اعالي الشجر
والاحياء التي تعيش في الحفر
يالؤلؤ المحار الذي بغوص بالبحار
يازنبق يعيش بساحل النهر




احببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك
وليشهد العالم
احبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك
ملكتي وحوريتي اشعر بالفخر
حبك قويا عاصفا في داخلي رغم الهجر
لاتخاف من قال وقال فكلكم عندي
ليسو بشر لاتقاقي لاتخافي الخطر
ان كان حبك ذنب ليته لايغتفر
احيييييييييييييييييييييييك
وليعلم من ليس عنه خبر

ليست هناك تعليقات: