Digital clock

25‏/05‏/2011

اريدك رجلا

اريدك رجلا



أريدك رجلا
ولا أعرف كيف هي مقايس الرجوله
لكني اعرف ان من يطعم الاشبال لبوتا
ولاتقاس الاسود برمز الفحوله

لاتسالني كيف تصير السباع سباعا
لان من ياكل بقايا الوحوش ضباعا
ولاكيف تطير الطيور تباعا
ففي السماء تصف البلابل والنسورا
وتختفي بين شقوق الارض
ثعالب المكر و يأكل الدود الجذورا

تمنيتك دهرا فارسا تحمل رمحا
وتشق الصفوف لترسم بسمتا على شفتي
وتجعل العالم من دلالك لي يعيش ذهولا
وتنحت في كل مكان بصوت الجياد
وهمسات الرصاص شجاعتا وبطولا

أريدك مجذاف
يسبح بروح الزمان
ويسير بزورقا وسط موج
واعاصير وامطار هطولا
تعلمت ان تحمل بحبك عني
الهموم والمشاكل والحوادث والنائبات شهورا
أيا رجلا تتمناه كل أنثى

وليس مجرد امرأة كسائر النساء
اللائي يطربن الرجال بلحن الجسد
وينثرن برخص عطور الشهوات زهورا
فلا تقاوم عزف اناشيد الغرام
فاني احبك كما انت
رجلا يلبس الحرب درعا ولامتا
ولا ينثر الموت في كل ركن دهورا

احبك يانورالحياة
لانك الوحيد الذي يحمل لي غصن الزيتون
و يضفر من جدائل السنابل لي قلائد واساور
ومن حمرة الشفاه يشعل نار على خدي

فاضيع وسط خلجات الخجل
واتزين بهمس كلمات الهوى
باقراط من ذهب قلبك الطيب
وأتمنى ان يجمل خاتمك
أصبعي فارقص طربا وحبورا
وتلبسني ثوب الشرف
فأكن في بيتك من ربات
الخدورا

عشقتك بطلا لاتعتصرك
همس أمراه وتظفي على عينيك نحولا
رغبت فيك من زمن الكواكب الساريات
لانك صانع مجد وباني ارض
بجبالها ووديانها والسهولا

ان نطقت بحنانك ذبت فيك
وان همست بوجداك منحتك حبا وعشقا
فكنت لي نهر دفءولعاطفتي ساحل وجد
أغترف من اهتمامك بي فيض الهيام
ومن انفاسك اشتعل سعيرا
وتبني لي بيتنا حيطانه من ذهب وارضه
زمرد وياقوت ومرمر يشع فيه السرورا

احبك ياانت لانك الوحيد الذي
يقودني نحو الايمان ويقنعني بما يرتضيه الرسولا
فاهتدي فلا ارضى عن الجنةبديلا
لاكون لك في الدنيا و ما بعد الممات
فتزرع في داخلي خوف من ربي
يقودني الى استبرق ونرجس وسندس وحريرا
احبك ياندى عيون الحب
بنظرتك تميتني تحييني تذيبني تشجيني
تخلق مني فراشه تطيرحرة لتغرق شبابها بروح
فاحس باني اميرة هذا الزمان وسندريلاالحكايات
وملكة عوالم الطفولا
بقلم
الاميرة نور

ليست هناك تعليقات: